فوائد فاكهة البابايا

قياسي

هناك عدد كبير من أنواع الفواكه التي خلقها الله تعالى والتي لا تُعد أطعمة ذات طعم لذيذ وطيب فقط ؛ وإنما تُعتبر أيضًا بمثابة أدوية علاجية طبيعية هامة أيضًا لما تحتويه من مركبات ومواد وعناصر طبيعية تُساعد على تعزيز الصحة العامة للجسم دون آثار جانبية ، ومنها فاكهة العنبروت أو البابايا .

فاكهة العنبروت

تعرف فاكهة العنبروت بعدة أسماء أخرى مثل البابايا papaya ، ببايا ، الباباظ ، وغيرهم ، وهي واحدة من أهم الفواكه الاستوائية ذات الأهمية الصحية والاقتصادية الكبيرة على مستوى العالم ، وتتميز تلك الفاكهة باحتوائها على مقدار كبير جدًا من مادة لبنية بيضاء تسمى اللاتكس ومجموعة من الإنزيمات والمعادن التي جعلت تلك الفاكهة تأتي على قائمة نظام الغذاء الصحى في الكثير من الأحيان .

الفوائد الصحية لفاكهة العنبروت

تختلف وتتنوع فوائد فاكهة العنبروت الصحية ؛ حيث أنها تشمل ، ما يلي :

-تحتوي فاكهة العنبروت على قدر كبير جدًا من المواد المضادة للأكسدة متمثلة في فيتامين A وفيتامين E وفيتامين C وغيرهم ، وهي مواد معروفة بدورها الهام في طرد الجذور الحرة Free Radicals  من الجسم ؛ وبالتالي ، الوقاية من عدد كبير جدًا من الأمراض الخطيرة مثل مرض السرطان إلى جانب دورها في الوقاية من ظهور علامات التقدم في السن وانكماش الجلد أيضًا .

-يُعتبر محتوى ثمرة العنبروت من المواد السكرية وكذلك السعرات الحرارية مُنخفض بعض الشيء ؛ ولذلك ، فهي من الفواكه التي يُمكن تناولها من أجل التخلص من الوزن الزائد ، ويمكن إضافتها أيضًا إلى النظام الغذائي في الحميات الغذائية المتبعة لإنقاص الوزن ، كما أنها من الفواكه الآمنة لمرضى السكري .

-تحتوي فاكهة العنبروت على إنزيم الباباين وهذا الإنزيم معروف بقدرته على هضم البروتينات ؛ وبالتالي ، فإن تناول هذه الفاكهة من شأنه أن يُساعد على علاج عسر الهضم وتسهيل حركة الجهاز الهضمي ، فضلًا عن دور هذه الفاكهة أيضًا في تهدئة وتخفيف آلام المعدة ولكن دون الإسراف في تناولها .

-تمتلك فاكهة العنبروت خواص مضادة للطفيليات ؛ حيث قد أشارت بعض الأبحاث والدراسات العلمية إلى أن تغذية مجموعة من الأطفال المصابين بالطفيليات المعوية على فاكهة العنبروت قد ساعد في الشفاء والقضاء على هذه الطفيليات بنسبة قد وصلت إلى أكثر من سبعين بالمائة .

-تحتوي فاكهة العنبروت كذلك على نسبة جيدة من مادة البيتا كاروتين ، وهذه المادة من شأنها أن تُساعد على تعزيز صحة الجهاز التنفسي ، ولذلك يُمكن استخدام هذه الفاكهة في حالة مرضى الربو وضيق التنفس ، كما تعمل مادة البيتا كاروتين أيضًا على الوقاية من عدد كبير من أنواع السرطان وتقليل فرص الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الرجال .

-أشارت الأبحاث والدراسات إلى أن فاكهة العنبروت تحتوي على نسبة من فيتامين K المعروف بدوره في الحفاظ على معدل طبيعي للكالسيوم في الجسم ، وبالتالي ؛ فهي تُساعد على تعزيز صحة كل من العظام وكذلك الأسنان .

-تحتوي فاكهة العنبروت على نسبة من الألياف الغذائية وتحتوي على نسبة منخفض من السكر ، ولذلك فهي تُستخدم من أجل الوقاية من مرض السكري ولخفض نسبة السكر في الدم أيضًا خصوصًا في حالة مرضى السكري من النوع الأول .

-كما أن فاكهة العنبروت تكتظ بنسبة مرتفعة من الألياف الغذائية والفيتامينات والبوتاسيوم ، وهذا من شأنه أن يُحافظ على صحة القلب وأن يُساعد أيضًا على الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية .

-كما يوجد بعض الفوائد الجمالية أيضًا لفاكهة العنبروت ؛ حيث أنها تُساعد على تحسين صحة كل من البشرة والشعر والأظافر لاحتوائها على الفيتامينات الهامة لتغذية بصيلات الشعر وخلايا الجلد .