آثار اشعة الشمس على العين

قياسي

آثار اشعة الشمس على العين

هل سمعت من قبل عن تأثير أشعة الشمس على العين ؟ تتعرض العينين المباشر لأشعة الشمس يصيب العين بالضرر بسبب التعرض للأشعة الفوف بنفسجية التي تضر بالقرنية وعدسة العين، وعلي الرغم من أن جفن العين يعمل علي حماية العين، ولكن جلد جفن العين رقيق جداً ويحتوي علي العديد من الأنسجة الدقيقة والتي ممكن أن تنجرح بسبب الأشعة الفوق بنفسجية ، داخل العين توجد القرنية والعدسة والإثنين يتميزوا بأنهم شفافين لا لون لهما يعملوا علي فلترة الأشعة الفوق بنفسجية ولكن ممكن أن يتلفوا علي المدي البعيد، ومن المعروف أن عدسات العين خاصة ممكن أن تتحول إلي لون أصفر أو الإصابة بإعتام عدسة العين بعد سنوات من التعرض لإمتصاص الأشعة الفوق بنفسجية .

عدسة العين هي الجزء الشفاف من العين التي توجد بين قزحية العين و الجسم الزجاجي (أحد أجزاء عين الإنسان وهو جسم هلامي شفاف خالي من الأوعية الدموية ويوجد في الجزء الخلفي والذي يملي المنطقة بين العدسة والشبكية وهو الذي يُعطي العين نوعها وشكلها ) .

آثار اشعة الشمس على العين

آثار اشعة الشمس على العين

 

 

القرنية هي المنطقة الشفافة التي توجد أمام الطبقة الخارجية للعين، التي تنقل الصور والضوء إلي الشبكية

تأثير أشعة الشمس على العين

التلف الناتج عن الأشعة الفوق بنفسجية يؤدي إلي الأثار التالية :

  • سرطانات جفن العين .

تشمل سرطانات جفن العين سرطان الخلايا القاعدية و سرطان الخلية الحرشفية إضافة إلي السرطان الخبيث، تُمثل من 5 إلي 10% من نسبة سرطانات الجلد ، وأكثرهم يصيب الجفن السُفلي لأنة يتعرض إلي أشعة الشمس المباشرة.

سرطان الخلايا القاعدية يُمثل تقريباً 90% ، بينما يُمثل سرطان الخلية الحرشفية تقريباً 5% من كل أنواع سرطانات جفن العين ، بينما السرطان الخبيث يُمثل تقريباً 1إلي 2% .

يُصاب تقريباً بسرطان الخلايا القاعدية 16.9 من الرجال في كل 100000 شخص بينما يُصاب 12.4 من النساء لكل 100000 شخص في الولايات المُتحدة كل عام ، علي الرغم من أن سرطان الخلايا القاعدية نادراً ما ينتشر إلي باقي أجزاء الجسم ، ولكن سرطان الخلايا القاعدية في جفن العين من الممكن أن يُصيب العين نفسها والمناطق المُحيطة مما يؤدي إلي تلف كبير للعين وتشويه في الوجه .

يُمكن أن تتسبب الأشعة الفوق بنفسجية في الإصابة بالتنكس البقعي وهذا هو السبب الرئيسي لفقدان الرؤية عند معظم الأمريكان كبار السن ، الأشعة الفوق بنفسجية خاصة UVB ممكن أن تؤدي إلي الإصابة بالساد (المياة البيضاء علي العين ) وهي عبارة عن حالة تُصبح فيها عدسة العين مُعكرة .

سرطان الخلايا الحرشفية يكون له مُعدل تطور أعلي وينتشر بشكل أكبر ، هذان النوعان من السرطان يتم إكتشافهم عاماً عند المرضي الذين لهم تاريخ من التعرض المباشر لأشعة الشمس .

سرطان الجلد يُمكن أن ينتشر بسرعة في منطقة العين وممكن أن يسبب الوفاة إذا لم يتم علاجه سريعاً ، السرطان الخبيث مرتبط بتاريخ المريض في التعرض الشديد والمتقطع إلي أشعة الشمس المباشرة وحروق الشمس .

عندما يتم إكتشاف سرطان جفن العين مبكراً فهو يُمكن علاجه بالجراحة والمتابعة الطبية ، حيث أن وظيفة العين وجفن العين تظل طبيعية مع إعادة بنائها كما أنها تظل عادة جذابة . علي الرغم من تركها بدون علاج يجعل الأمر خطير جداً وممكن أن يتغلغل أخيراً إلي المخ ، لذلك يجب عليك الإنتباه إلي هذة العلامات التحذيرية المُبكرة :

  • ظهور كتلة أو نتوء التي غالباً تُنزف أو لا تختفي.
  • إستمرار إحمرار العين أو إلتهاب جفون العين الذي لا يتحسن بالعلاج.
  • ظهور حديثاً لقرحة متصبغة مستوية أو عالية ويكون لها حدود غير منتظمة وتنمو في الحجم .
  • فقدان غير مُعتاد لرموش العين .

إذا كان لديك أحد هذة العلامات التحذيرية يجب عليك إستشارة أخصائي سرطان جلد أو طبيب العين حتي لو كنت تشعر بالراحة .

ورم ميلانيني ( سرطان الجلد داخل العين ).

علي الرغم من أنة غير عادي ، يكون الورم الميلانيني هو أكثر أنواع السرطانات شيوعاً التي تُصيب البالغين، الورم الميلانيني أو المعروف بالميلانوما العنبية هي سرطان العين وخاصة القزحية ، الجسم الهدبي أو الغلاف المشيمي ( وكلها يشير إليها بإسم العنبية ) ، حيث أن الأورام تنشأ عن الخلايا الصبغية الموجودة داخل العنبية التي تعطي العين لونها ، وهذة الخلايا الصبغية منفصلة عن ظاهرة الخلايا الشبكية الصبغية التي توجد خلف شبكية العين وهي أيضاُ لا تٌمثل الميلانينية .

تشمل الأعراض علي :

  • بقعة غامقة في منتصف قزحية العين .
  • الرؤية الضبابية .
  • تغير في شكل حدقة العين .
  • وبالرغم من ذلك ، غالباً لا تظهر أي أعراض .

سرطان مُلتحمة العين

واحد من أنواع السرطانات الغير شائعة ولكن في السنوات القليلة الأخيرة زادت نسب الإصابة بهذا النوع من سرطان العين ، حيث بينت دراسات تم عملها علي 10% من سكان الولايات المتحدة أن نسبة الإصابة بسرطان مُلتحمة العين أعلي في الرجال أصحاب البشرة البيضاء فوق سن ال27 عاماً .

 

آثار اشعة الشمس على العين

آثار اشعة الشمس على العين

 

يكون سرطان مُلتحمة العين أكثر شيوعاً عند المرضي الذين لديهم متلازمة الجزئ غير منتظمة (mole syndrome ) ، هولاء المرضي يكون لديهم 100 جزئ أو أكثر ، العديد من الجزئيات تكون 8 ميليميتر (3/1 بوصة ) أو أكبر في القُطر ، واحد أو أكثر من الجزئيات تكون غير منتظمة ، كل المرضي الذين لديهم سرطان جلدي خبيث أو جزئيات غير مُنتظمة يجب أن يقوموا بعمل تقييم سنوي لنظرهم .

إعتام عدسة العين (المياة البيضاء).

هي حالة تعكر عدسة العين وتحولها إلي اللون الأصفر ، تقريباً 10% من المصابون بإعتام عدسة العين تكون نتيجة للتعرض المباشر للأشعة الفوق بنفسجية ، يتم عمل تقريباً مليون عملية جراحية لإزالة المياة البيضاء من العين في الولايات المتحدة كل عام .

إعتام عدسة العين (المياة البيضاء) هو السبب النموذجي لحالات العمي القابل للعلاج عالمياً ، وال UVB مرتبطة مباشرة بالإصابة بإعتام عدسة العين .

التنكس القيعي

يتم وصف التنكس القيعي غالباً بالتنكس القيعي المرتبط بالسن أو التنكس القيعي الشيخوخي ، وهو يؤدي إلي تلف الشبكية مع الوقت ، والشبكية هي العضو البصري الذي يتكون فيه الصور ويتم إرسالها إلي المخ ، والبقعة هي المنطقة في مركز الشبكية المسؤلة عن الرؤية المركزية وهي أكثر المناطق المُعرضة للتلف .

التنكس القيعي هو السبب الأساسي لفقدان الرؤية في الولايات المتحدة الأمريكية للأشخاص فوق سن ال60 عاماً .

تم عمل دراسات لبعض أسباب التنكس القيعي والتي أثبت أن التعرض للأشعة UVA و HEV هما أحد الأسباب المُحتملة للإصابة بالتنكس القيعي .

التطورات الحميدية لــــ :

  • مُلتحمة العين .

مشاكل مُلتحمة العين ( الغشاء الذي يحمي العين الذي يُبطن العين من الخارج وداخل الجفن ) .

الظفرة هو النمو الورمي الحميد (غير خبيث) لمُلتحمة العين والتي تتداخل مع وضوح الرؤية ، ومن الممكن أن تحتاج إلي إزالتها بعملية جراحية .

هذة التطورات تنشأ غالباً في الأماكن التي تكون فيها الأشعة فوق البنفسجية شديدة طوال العام .

  • إلتهاب القرنية أو إصابة القرنية بحروق الشمس .

التعرض الشديد والمباشر للأشعة الفوق بنفسجية للشمس أو الذين قومون بعمل لون برونزي (تان) معرضون للإصابة بحرق في القرنية ( الجزء الشفاف في العين والذي ينقل النور والصور إلي الشبكية ) .

آثار اشعة الشمس على العين

آثار اشعة الشمس على العين

 

 

 

لهذا السبب يجب إستخدام العدسات التي تُحمي من الأشعة الفوق بنفسجية لأي شخص يستخدم آلات الدباغة والمتزحلقون علي الجليد ، معتبراً أن أن الأشعة الفوق بنفسجية تكون أكثر شدة بإرتفاعات عالية ، والجليد يعكس أشعة الشمس مرة أخري ، لذلك يُمكن أن تتعرض لها العين للمرة الثانية .

أساسياً ، كل هذة حالات العين المُتعلقة بالأشعة الفوق بنفسجية يُمكن إكتشافها عن طريق طبيب العيون أثناء فحص العين الدوري ، لذلك من الهام جداً أن تخضع لعمل فحص كامل للعين يشمل فحص مُفصل لقاع العين سنوياً.