فوائد عسل القطن

قياسي

العسل يعتبر عسل النحل الطبيعيّ من المواد السكرية التي تتمتع بعناصر غذائيةٍ فريدةٍ من نوعها قد يندر وجودها في أي غذاءٍ آخر، وقد ذُكر العسل في القرآن الكريم إشارةً إلى أهميته الكبيرة في تحسين الصحة العامة للجسم والتصدي لمختلف الأمراض على اختلاف شدتها، حيث يتكون العسل من عدد لا محدودٍ من معظم الفيتامينات والمعادن والخمائر والأحماض الأمينيّة،

ويستخرج العسل بشتى أنواعه من رحيق الأزهار المختلفة، والعسل أصنافٌ كثيرةٌ جداً نذكر منها: عسل الحمضيّات، وعسل حبّة البركة، وعسل الزقوم، وعسل القطن،
وعسل الكينا، وعسل السدر، وعسل عباد الشمس والكثير غيرها. عسل القطن هو نوع من العسل خفيف الكثافة يُستخرج من أزهار القطن، وهو يعتبر من
أجود أنواع العسل، رائحته مميّزة وجميلة، طعمه لذيذ، يمتاز بسرعة التجمد بحيث يصبح ذو لون أبيض نقي،

 

صورة ذات صلة

وأحياناً مائلاً إلى اللون الأصفر، يحتوي على نسبة عالية من الحديد وعلى سكّر العنب وسكّر الفواكه، كما يمكن استخراج رحيق العسل من أوراق القطن إلى جانب أزهاره، وهو عسل صحّيّ يفيد في علاج العديد من المشكلات الصحّيّة. فوائد عسل القطن يُساعد عسل القطن على نموّ الأطفال؛ لأنه يحتوي على نسبة جيدة من الكالسيوم التي تساعد على نموّ العظام وزيادة كثافتها لدى الاطفال الصغار، لذا ينصح بإدخال عسل القطن ضمن برنامج تغذية الأطفال منذ سنٍّ مبكرة. يُفيد في علاج حالات فقر الدم ” الأنيميا ”

لغناه بالحديد الذي يعمل على زيادة إنتاج كريات الدم الحمراء ورفع نسبة الهيموجلوبين في الدم. يُخلّص الجسم من السموم، والشوائب، والترسبات عن طريق الجهاز البولي لخصائصه المدرّة للبول والتي تعمل أيضاً على تنشيط عمل الكلى والمثانة. يُحسّن عمل الكبد ويعالج التهابات الكبد وأمراضه المستعصية. يُساهم في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، حيث يعالج التهاب القولون الهضمي والعصبي ويخفف من الأعراض الناتجة عنهم، كما له آثر كبير في علاج قرحة المعدة وقرحة الإثني عشر، كما يطهر الأمعاء من الجراثيم والميكروبات.

يُساعد على علاج مشاكل تضخم وأورام البروستاتا لدى الرجال التي تظهر عادةً مع التقدّم في السنّ. يُعالج مشاكل الجهاز التنفسي واضطرابات التنفس، بحيث يُفيد في التخلّص من مشاكل الربو الشعبيّ وضيق النفس. يُحسّن من كفاءة العظام، ويُسكّن آلام الظهر، والتهابات المفاصل الروماتزميّة، وتورّماتها. يُفيد الرياضيين في بناء العضلات، وتقوية بنية الجسم، ومقاومة مشاكل التعب، والإجهاد العضليّ.
يُحسّن من
كفاءة القلب، ويُساهم في علاج أمراضه، ويمنع الإصابة بالجلطات وانسدادات الشرايين.
يزيد كثافة العظام، وينمّي أجسام الأطفال، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم الذي ينمي العظام ويزيد كثافتها، لذلك ينصح أخصائيو التغذية بإدخاله إلى طعام الأطفال منذ سن مبكرة. يرفع نسبة الهيموجلوبين في الدم، ويزيد إنتاج كريات الدم الحمراء، فهو مهم جداً في علاج فقر الدم،

وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الحديد. يخلص الجسم من الترسبات والسموم والشوائب عن طريق الجهاز البولي، وذلك لأنه يزيد نسبة إدرار البول، وينشط عمل الكلى والمثانة. يعالج التهابات الكبد وأمراضه المستعصية، ويحسن عمله. يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي، حيث يعالج التهاب القولون الهضمي والعصبي، ويخفف آلامهما،

 

صورة ذات صلة

كما يعالج قرحة المعدة والاثني عشر، ويطهر الأمعاء من الميكروبات والجراثيم، ويعالج الإسهال. يعالج تضخم البروستات وأورامها لدى الرجال، والتي تظهر عادة مع التقدم في السن. يزيل الربو، ويعالج مشاكل الجهاز التنفسي واضطرابات التنفس، حيث يوسع القصبات الهوائية، ويعالج مشكلة ضيق النفس.

يسكن آلام المفاصل، ويعالج التهاباتها الروماتيزمية، ويزيد كفاءة العظام. يمنع الإصابة بالجلطات وتصلب الشرايين، ويحسن عمل القلب، ويعالج أمراضه. يقوي العضلات، ويبنيها، ويقاوم مشاكل التعب والإرهاق، ويعالج مشكلة الإجهاد العضلي يحسن كفاءة القلب ويساهم في علاج أمراضه، كما يمنع من الإصابة بالجلطات وتصلب الشريين.

استخدامات عسل زهرة القطن يستخدم لتحلية المأكولات والمشروبات. يستخدم في العلاج عن طريق أخذ ملعقة أو ملعقتين، وتذويبهما في كأس من الماء دافئ والتحريك جيداً، ويتم تناوله مرتين يومياً؛ مرة صباحاً ومرة مساءً، ويفضل تناوله قبل الأكل بنصف ساعة أو بعد الأكل بساعتين، أي على معدة فارغة. يستخدم كدهون خارجي لعلاج الأمراض الجلدية والحروق،

وذلك عن طريق دهنه مباشرة وهو خام دون إضافة أي مادة له على المنطقة المصابة مرتين أو ثلاث مرات يومياً. صفات العسل الأصلي يتميز العسل الأصلي عن العسل المغشوش بأن له رائحة قوية، ولا يلتصق بالتراب عند سكبه عليه، أما العسل المغشوش فإنه ينتشر على الأرض، كما يتميز أيضاً بأنه لا يتجمد أو يتبلور عند وضعه في الثلاجة.

افكار تساعدك على انجاز الاعمال المنزلية بسرعه

قياسي

ضبط المنبه يُساعد ضبط المُنبّه على جعل عمليّة التنظيف أكثر تنظيماً، وذلك لأنّه يُعطي فكرةً واضحةً عن الوقت الذي سينتهي فيه الشخص من التنظيف؛ فالعمل دون تحديد موعد الإنتهاء قد يتسبّب بالتكاسل والتشتّت بسهولة،
وبالتالي سيستغرق العمل وقتاً أطول، بينما يزيد تحديد الوقت اللازم من تركيز الشخص على المهمّة التي يقوم بها، ويُمكن ضبط المُنبه لتنظيف كلّ غرفة على حدة، أو بناءاً على مقدار الوقت الذي سيحتاجه الشخص لتنظيف المنزل بشكل عام.

[١] عمل قائمة بالمهام يُمكن تحضير قائمة بالمهام التي سيقوم بها الشخص في حال لم يعرف من أين يبدأ، فكتابة قائمة بكل ما يحتاج للتنظيف والترتيب في البيت وتقسيم المهام إلى أجزاء أكثر قابليّةً للإدارة، يشجع الشخص على القيام بالأعمال المطلوبة دون مُماطلة، ومن ثم يُمكن وضع علامة على القائمة بجانب كلّ مهمّة تم الانتهاء منها، لأنّ ذلك سيُشعر الشخص بالإنجاز، وهي طريقة جيّدة لإعانة الشخص على التقدّم وإكمال الهدف المطلوب.

[١] التخلص من الفوضى يجب التخلّص من الفوضى في المنزل، وإن كانت ضمن مساحة صغيرة من البيت؛ فإنّ إزالة الأشياء غير المرغوب بها على الفور، يجعل الشخص أكثر نشاطاً، بالإضافة إلى أنّ تنظيف ركن صغير يحفّز على البدء بآخر أكبر في البيت،

ومع ذلك يجب أن يحدد الشخص مناطق معيّنة لترتيبها في اليوم الواحد لأنّ إزالة الفوضى من البيت بشكل كامل في نفس الوقت قد تكون مهمّة كبيرةً، وستعمل على تشتيت الشخص وإحباطه إن لم يتمكن من إتمام ما بدأ، وسيصبح البيت أكثر فوضى.
[٢] التنظيف أولاً بأول يسهم الاعتياد على التنظيف الفوري في التقليل من الفوضى، فمثلاً يجب غسل الصحون فور الانتهاء من تحضير العشاء، وفي حال انتشار الملابس في جميع أنحاء غرفة النوم فمن الأفضل التقاطها قبل الذهاب للنوم وعدم تأجيل ذلك لليوم التالي؛

فالسماح للفوضى بالتراكُم سيجعل مظهر البيت أسوأ ممّا لو كان الشخص يهتم به بشكل مستمر وفوري، ومن المُمكن اتباع قاعدة مُعينة للقيام بذلك، فمثلاً كُل ما يستغرق أقل من دقيقة لإتمامه، يجب فعله فور رؤيته.

 

 

[٣] تغيير الديكورات يُعدّ إعادة ترتيب الغرف طريقةً رائعةً لخلق منظر جديد ومُشجع على الترتيب والتنظيم، فمثلاً من المُمكن تغيير مظهر الغرفة قليلاً قبل البدء بتنظيفها، وذلك لأنّ تغيير شكلها وإعادة ترتيبها يمنح الشخص شعوراً بالتجديد، وحافزاً للحفاظ على المظهر الجميل الجديد، وعلى النمط ذاته يُمكن إعادة ترتيب الأثاث، والسجاد، واللوحات، والديكورات، وغالباً ما تؤدّي رؤية النتائج الرائعة لذلك إلى تسرّب النظافة والترتيب إلى بقيّة غرف المنزل.[٢] تحديد أيام العمل المنزلي يُمكن أن يقسم الشخص عمليّة ترتيب وتنظيف المنزل إلى مهمّات مُنفصلة ومُوزّعة على مدار الأسبوع، حيث يُمكن أن يُتم تنظيف الحمّام يوم الأحد مثلاً، وغسل الملابس يوم الاثنين

وهكذا، قد تستغرق كُلّ مهمّة 30 دقيقة، ولكن يبقى ذلك أكثر إنتاجيّةً من تخصيص يوم واحد لكافّة المهمّات، وذلك لتفادي تأجيل العمل والمُماطلة فيه، ويجد بعض الناس أنّ من الجيّد إضافة شيء من المُتعة إلى روتين التنظيف لتخفيف الشعور بالتعب أو الملل، فمن المُمكن الاستماع للموسيقى أثناء ذلك، وبهذا لا يشعر الشخص بمرور الوقت.[٤]

فوائد البيت المنظّم في كلِّ مرةٍ تنظّفين البيت سوف تجدين أنّ الفوضى ستقل بالتّدريج، ولن تقضِي ساعاتٍ طويلة في تنظيفه. سوف توفّرين المال عند عدم ابتياع الأشياء التي لا مكان لها في المنزل. يُسهّل عليك القيام بأعمال البيت ويبسّط لكِ حياتك.

يُساعد على الاستفادة من المكان بشكلٍ مناسب وللاستعمال المناسب. ستجدين بأنّ بيتك أصبح ملاذاً للرّاحة والاسترخاء.