فوائد الشوفان مع العسل

قياسي

فوائد الشوفان مع العسل

 الشوفان غني بمضادات الأكسدة الرائعة

يعد الشوفان غني بمضادات الأكسدة و المركبات النباتية المفيدة التي تسمى بوليفينول. و الأكثر سهرة به هي مجموعة من مضادات الأكسدة التي تسمى أفانثراميدات و التي قد تكون موجودة في الشوفان فقط.

و تساعد مركبات أفانثراميدات على خفض مستويات ضغط الدم عن طريق زيادة إنتاج أكسيد النيتريك. و هذا الغاز يساعد على توسيع الأوعية الدموية و هذا يؤدي لتدفق الدم بشكل أفضل. كما أن الأفانثراميد أيضاً له تأثير مضاد للإلتهابات و يكافح الحكة.

كما يحتوي الشوفان على كميات كبيرة من حمض الفيروليك و هو مضاد آخر للأكسدة.

3- الشوفان يحتوي على الألياف القوية القابلة للذوبان و التي تسمى بيتا جلوكان

يحتوي الشوفان على كميات كبيرة من البيتا جلوكان و هو أحد أنواع الألياف القابلة للذوبان. و يذوب البيتا جلوكان جزئياً في الماء و يشكل محلول سميك يشبه الهلام في الأمعاء. و تشمل الفوائد الصحية لألياف البيتا جلوكان ما يلي:

  • يقلل مستويات الكوليستيرول السيء ( الكوليستيرول منخفض الكثافة) و مستويات الكوليستيرول الكلية في الدم.
  • يقلل نسبة السكر في الدم و إستجابته للانسولين.
  • يزيد الشعور بالإمتلاء.
  • يزيد من نمو البكتيريا الجيدة في الجهاز الهضمي .

4- يساعد الشوفان على خفض مستويات الكوليسترول في الدم

تعتبر امراض القلب و الأوعية الدموية أحد أهم الأسباب الرئيسية في الوفاة على مستوى العالم. و أحد عوامل الخطر للإثبة بأمراض القلب هو إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

و قد أظهرت العديد من الدراسات أن ألياف بيتا جلوكان الموجودة في الشوفان فعالة للغاية في تقليل مستويت الكوليسترول الضار و مستوى الكوليسترول الكلي في الجسم.

كما أن هناك تفاعل آخر ضار يحدث في الجسم و هو أكسدة الكوليسترول السيء و الذي يحدث عندما يتفاعل الكوبيسترول السيء مع الجزيئات الحرة في الجسم، و هو ما يساعد في تطور الإصابة بأمراض القلب.

و هذا ينتج عنه إلتهاب الشرايين و تدمير الأنسجة مما يساعد في زيادة خطر الإصابة بالنوبات و السكتات الدماغية.

و ذكرت إحدى الدراسات ان مضادات الأكسدة الموجودة في الشوفان تعمل مع فيتاميني سي على منع أكسدة الكوليسترو السيء.

5- الشوفان يساعد على تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم

مرض السكري من النوع الثاني هو مرض شائع للغاية، و يتميز بإرتفاع كبير في نسبة السكر في الدم. و ينتج عادة بسبب إنخفاض الحساسية لهرمون الانسولين. و يساعد الشوفان على خفض مستويات الانسولين في الدم و خاصة في الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو مرض السكري من النوع الثاني. كما أنه يساعد في تحسين حساسية الانسولين أيضاً.

و هذه التأثيرات الرائعة ترجع بشكل رئيسي لقدرة بيتا جلوكان على تكوين هلام سميك يؤخر إفراغ المعدة و إمتصاص الجلوكوز في الدم.

6- الشوفان يساعد على الشعور بالإمتلاء و يمكن أن يساعد على فقدان الوزن

دقيق الشوفان لا يعتبر طعام لذيذ للإفطار فقط، و لكنه يساعد ايضاً على الشعور بالإمتلاء. تناول هذا الدقيق يساعد على تناول عدد أقل من السعرات الحرارية و فقدان الوزن، و ذلك عن طريق تأخير الوقت الذي تستغرقه المعدة لإفراغ الطعام، و قد يزيد بيتا جلوكان من الشعور بالإمتلاء.

قد يعزز بيتا جلوكان أيضاً إطلاق الببتيد ( واي واي) و هو هرمون ينتج في الأمعاء في إستجابة لتناول الطعام. و قد تبين أن هذا الهرمون يؤدي إلى خفض السعرات الحرارية و قد يقلل من خطر السمنة.

7- الشوفان المطحون قد يساعد في العناية بالبشرة

العثور على الشوفان في العديد من منتجات العناية بالبشرة ليس بالشيء الغريب، فغالباً ما يضاف الشوفان إلى هذه المنتجات . و قد وافقت إدارة الأغذية و العقاقير على دقيق الشوفان الغروي كمادة واقية للجلد في عام 2003. و لكن في الواقع فإن الشوفان يمتلك تاريخ طويل من الإستخدام في علاج الحكة و التهيج في الحالات الجلدية المختلفة. فمثلاً قد تعمل منتجات البشرة التي تحتوي على الشوفان على تحسين أعراض الإكزيما. ولكن للإستفادة من فوائد الشوفان للجلد يجب وضع الشوفان على الجلد و ليس تناوله.

8- الشوفان قد يقلل من خطر الإصابة بالربو في مرحلة الطفولة

الربو هو أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً لدى الأطفال. و هو عبارة عن إلتهاب في المسالك الهوائية – الأنابيب التي تحمل الهواء من و إلى رئتي الإنسان.

و بالرغم من أن جميع الأطفال لا يعانون من نفس الأعراض إلا أن العديد منهم يعاني من السعال المتكرر و ضيق التنفس.

و يعتقد الباحثون أن تناول الأطعمة الصلبة مبكراً قد يزيد من خطر الإصابة بالربو و أمراض الحساسية الاخرى. و مع ذلك فإن الدراسات تؤكد أن تناول الرضيع للشوفان قبل عمر ال 6 أشهر يرتبط بإنخفاض خطر الإصابة بالربو في مرحلة الطفولة.

9- الشوفان قد يساعد في تخفيف الإمساك

كثيراً ما يصاب العديد من الناس بالإمساك و خاصة كبار السن، بسبب عدم إنتظام حركة الأمعاء. لذلك غالباً ما يتناول كبار السن الملينات لتخفيف الإمساك و تسهيل عملية نزول البراز. و بالرغم من أنها فعالة إلا أنها قد تسبب فقدان الوزن.

و لكن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى إمكانية تناول نخالة الشوفان ( الطبقة الخارجية الغنية بالألياف من الحبوب ) لأنها تساعد على تخفيف الإمساك لدى كبار السن. و قد وجدت إحدى التجارب أن الشوفان قد أدى لتحسن حالة 30 شخص مسن كانوا يعانون من الإمساك على مدى 12 اسبوع. كما إستطاع أكثر من 59 % من هؤلاء الناس أن يستغنوا عن تناول الملينات لمددة 3 أشهر من بعد الدراسة.

كيف تدمج الشوفان في نظامك الغذائي ؟

يمكنك الإستمتاع بتناول الشوفان بعدة طرق، و لكن الطريق الأكثر شعبية هي تناول دقيق الشوفان على الإفطار. و إليك طريقة سهلة لصنع دقيق الشوفان:

المكونات:

  • 2/1 كوب من الشوفان الملفوف.
  • 1 كوب من الماء أو الحليب.
  • القليل من الملح.